أخر الاخبار

الألياف مهمة وهي مادة طبيعية لعملية الهضم الجيد

الألياف مهمة وهي مادة طبيعية لعملية الهضم الجيد 





الألياف مادة طبيعية تأتي من الأطعمة النباتية ولا تحتوي على سعرات حرارية يمر عبر الجهاز الهضمي سليمًا إلى حد كبير ، مما يؤدي إلى تليين البراز وزيادة حجمه يساعد هذا في منع الإمساك والحفاظ على صحة القولون عن طريق تقليل مخاطر المواد الكيميائية المسببة للسرطان التي تتشكل أثناء الهضم تعمل الألياف أيضًا على إبطاء امتصاص الجسم للكربوهيدرات ، وبالتالي الحفاظ على مستويات السكر في الدم أكثر استقرارًا



اهمية الألياف الغذائية للجسم

الألياف الغذائية هي الجزء غير القابل للهضم من الأطعمة النباتية التي لا يمكن امتصاصها في الأمعاء الدقيقة يوفر حجمًا كبيرًا ويساعد في إفراغ المعدة ، ولكنه يوفر أيضًا فوائد أخرى للجسم ثبت أن الأنظمة الغذائية الغنية بالألياف الغذائية تقلل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب التاجية وارتفاع ضغط الدم والسكري والسمنة يستخدم الجسم أيضًا الألياف الغذائية لصحة الجهاز الهضمي ، وتحسين الانتظام ، والوقاية من سرطان القولون ، والمساعدة في إدارة الوزن


لماذا تعتبر الألياف مهمة في النظام الغذائي السبب هو :

تمثل الألياف الغذائية الكربوهيدرات واللجنين الموجودة بشكل طبيعي في الأطعمة النباتية التي لا يتم هضمها أو امتصاصها من قبل الجهاز الهضمي هناك أيضًا نوع آخر من الألياف يسمى الألياف الوظيفية ، وهو في الواقع عبارة عن كربوهيدرات تم عزلها واستخلاصها وتنقيتها لتكون جزءًا من مجموعة الألياف الوظيفية لا يتم امتصاص الآثار المفيدة للألياف الوظيفية وهضمها من قبل الجهاز الهضمي مثل الألياف الغذائية

للألياف وظائف فسيولوجية مختلفة في الجسم ، بما في ذلك تنظيم الهضم وخفض مستويات الكوليسترول وإدارة مستويات السكر في الدم

تساعد الألياف في إدارة الوزن عن طريق تقليل تناول الوجبات الغنية بالطاقة هناك أيضًا العديد من الدراسات التي تدعي أن الحصول على ما يكفي من الألياف سوف يمنع الإصابة بسرطان القولون

هناك نوعان من الألياف في الأطعمة النباتية - قابل للذوبان وغير قابل للذوبان

الألياف القابلة للذوبان لها خاصية خفض مستويات الجلوكوز والكوليسترول في الدم من ناحية أخرى ، تزيد الألياف غير القابلة للذوبان من حجم البراز لتنظيم وظيفة الأمعاء تحتوي معظم الأطعمة ذات الأصل النباتي على كلا النوعين من الألياف ومع ذلك ، فإن كمية كل نوع تختلف باختلاف الطعام الذي تتناوله

نصح مهمة لتعزيز تناول الألياف

1. تشمل الفواكه التي تحتوي على الألياف التفاح والكمثرى بقشرها والتوت والفواكه المجففة (الخوخ والمشمش والتمر) يجب أيضًا أن تستهلك الحبوب الكاملة مثل الجاودار أو الشعير
2. اختر الخضروات الغنية بالألياف غالبًا مثل الخرشوف والبازلاء والبنجر والجزر ضع في اعتبارك أن جلد كرنب بروكسل صالح للأكل أيضًا تشمل أيضًا البروكلي والملفوف الذرة واللفت والبطاطس مع القشر
3. البقوليات هي مصدر جيد وممتاز للألياف حاول ان تتناولها دائما وتشمل العدس والفاصوليا والحمص

4. تناول الحمص مع شريحة من الخبز المصنوع من الحبوب الكاملة أو البسكويت الغني بالألياف كوجبة خفيفة

5. اختر حبوب الإفطار الغنية بالألياف أو كعكة محلية الصنع تحتوي على 4 جرامات على الأقل من الألياف لكل وجبة
من المهم جدًا زيادة تناول الألياف تدريجيًا وشرب كمية كافية من الماء لتجنب بعض أعراض الجهاز الهضمي

هناك بعض التفاعلات المحتملة بسبب الألياف تعرف عليها

أن تناول كمية كبيرة من الألياف وستيعاب العديد من العناصر الغذائية بما في ذلك الكالسيوم والمغنسيوم والزنك والحديد وايضا من الناحية أخرى في حال لا يكون هناك نقص في النظام الغذائي او العناصر الغذائية لايظهر أن تناول كمية كافية من الألياف قد يؤثر في مخزون هذه العناصر

يحدث نقص الألياف عندما لا يحصل الجسم على ما يكفي من الألياف

الألياف ليست من العناصر الغذائية الأساسية لا يسبب تناول الألياف أعراض نقص ولكن عدم كفاية تناولها يمكن أن يؤدي إلى الإمساك بسبب انخفاض حجم البراز

الألياف التي تكون زائدة

لقد بينة الكثير من الدراسات أن تناول الألياف بشكل مفرط لا يوجد به تأثير ضار بغض النظر عن بعض أعراض الجهاز الهضمي مثل الغازات و الأنتفاخ 





وضع القراءة :
حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-